شروط عملية تحويل المسار

شروط عملية تحويل المسار لابد من معرفة كافة شروط عملية تحويل المسار قبل اتخاذ قرار بإجراءها، لأن ليس هناك أغلى من صحة المرء، فبالرغم من أن السمنة وتراكم الدهون قد يشكل أمر خطير على الصحة العامة، إلا أن إجراء عمليات جراحية دون إتباع التعليمات وتوافر الشروط الأساسية قد يشكل أمر أخطر على الصحة العامة.

لذا فسنتناول في هذا المقال أبرز شروط عملية تحويل المسار خلال الأسطر القادمة، مع موافاتكم بكافة التفاصيل المتعلقة بهذا الشأن فتابعونا..

شروط عملية تحويل المسار
صورة توضيحية للتعرف على العملية

عملية تحويل المسار

تعتبر هذه العملية من العمليات التي يلجأ إليها كل من يعانون من السمنة المفرطة، بغرض تخفيف عدد كبير من الكيلوجرامات الزائدة بأوزانهم.

والتي قد تضر بصحتهم العامة حيث أن البدانة تتسبب في ظهور أمراض تتعلق بالقلب أو العقم أو صعوبة التنفس بشكل طبيعي، فضلًا عن ارتفاع نسبة الكوليسترول، والسكتة الدماغية وغيرها من الأمراض الخطيرة التي قد تصيب أصحاب مرض السمنة المفرطة.

وعملية تحويل المسار هدفها تقليص حجم المعدة وعمل مسار جانبي من أحد أجزاء الأمعاء الدقيقة وهذا بهدف الحد من تناول عدد كبير من السعرات الحرارية.

وعملية خسارة الوزن من جراء هذه العملية تأتي نتيجة شعور الشخص البدين بالشبع من أقل الأطعمة عكس ما كان يحدث في السابق قبل العملية.

ولكنهم سيخضعون نوعًا ما إلى نظام غذائي جديد ونمط حياة مختلف، عقب إجراء العملية لخسارة الوزن ولضمان نجاح تحويل المسار.

وهي ليست مناسبة للجميع بل يجب أن يكون الشخص البدين خاضعًا لشروط عملية تحويل المسار قبل الإقبال عليها.

وتعد هذه العمليات من أشهر عمليات خسارة الوزن، هي وعمليات تكميم المعدة والتي يلجأ إليها ذوي السمنة المفرطة بعد فشل مساعيهم في الحميات الغذائية والرياضة.

شروط عملية تحويل المسار

عمليات تحويل المسار لا تصلح للجميع، فيجب اللجوء إلى جراح سمنة لمعرفة هل أنت مؤهل لخضوعك لعملية جراحية من أجل انقاص وزنك.

هل تتوافر لديك كافة شروط عملية تحويل المسار و الإقدام على القيام بها بشكل فوري، ومن أهم هذه الشروط هي:

  • يجب أن يكون الشخص الذي يرغب في إجراء عملية تحويل المسار، يعاني من مرض السمنة المفرطة.
  • الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية مفرطة بسبب تراكم الدهون، أو توقف أحد الأعضاء الحيوية عن أداء وظيفتها.
  • الأشخاص الذين يرتفع مؤشر كتلة الوزن إلى الطول أكثر من 40.

إذا لم يخضع الشخص البدين لأي شرط من شروط عملية تحويل المسار، فيجب مراعاة متابعته بكافة الوسائل حتى يتمكن من خسارة وزنه دون إجراء العملية.

أضرار عملية تحويل المسار

أثبتت بعض الدراسات والأبحاث الأمريكية، أن هناك واحد من كل مئتان شخص بدين بالرغم من خضوعه إلى شروط عملية تحويل المسار، إلا أنه قد يتعرض إلى العديد من المضاعفات، ومن أبرز تلك المخاطر هي:

  • لأن عمليات تحويل المسار هي الأكثر تعقيدًا في عالم جراحات السمنة، فربما ينتج عنها بعض المضاعفات وهي حدوث بعض التسريبات من روابط الأمعاء.
  • قد يحدث بعض الجلطات الدموية أو النزيف الحاد أو حدوث بعض الالتهابات الرئوية والعدوى.
  • قد يُصاب الشخص البدين عقب العملية ببعض الآثار الجانبية التي تتمثل في الشعور بالغثيان والقيء المستمر أو الإسهال، وهذا قد يحدث عقب عدة شهور من إجراء العملية.

وبهذا نكون قد أوردنا كافة شروط عملية تحويل المسار وكافة التفاصيل التي قد تهم سيادتكم حيال هذا الأمر، نرجو أن يكون المقال حقق الاستفادة المنشودة، فبرجاء مشاركته على صفحاتكم الشخصية كي تعم الفائدة.

 

 

Comments are closed.