عبدالرحمن محمد – همت

download

 

[ads1]

همتُ بظبيٍ جفيلا  كـ البدر لما اكتملا .. ليس له من شبه فاق دلالاً وحلا
إذا سالتُ وصله جاوبني بلا ولا .. ياليت لو جاوبني عن لا بأن قال هلا
معذبٌ من هجرهِ اشكو بعاداً وقلا .. روحي به هائمةٌ منه فقدتُ الأملَ
في حبه لي قصةٌ غدت لغيري مثلا ..

[ads2]

أعطيته ما سألَ حكمته لو عدلَ .. وهبته روحي فما ادري به مافعلا
أسلمته في يده عيشهُ ام قتلا .. قلبي به في شغلٍ لا ملَ ذاك الشغلا
قيده الحب كما قيد راعٍ جملا ..

Comments are closed.