‏الفرق بين الهجرة الاقتصادية واللجوء الإنساني

هناك فرق بين الهجرة لغرض العمل و بين اللجوء الإنسان، ‏لكن الكثير من الناس يخلطون بين الأمرين، ‏ويعتقدون أن الهجرة الى الخارج لغرض العمل هي نفس طلب اللجوء الإنساني.

‏ما هو الفرق بين الهجرة واللجوء

‏أولاً اللجوء

اللجوء الإنساني امر مختلف تماما عن الهجرة الاقتصادية لغرض العمل و التي يبحث عنها معظم الناس.

 ويمنح اللجوء لفئة محددة من الناس وفق قانون اتفاقية جنيف للاجئين، وتنص الاتفاقية على منح اللجوء الإنساني للأشخاص المعرضين للخطر فقط.

‏هذا الخطر يمكن أن ‏يكون على حياة الشخص نفسه، وبالتالي يؤدي إلى الموت، أو خطر يؤدي إلى السجن أو التعذيب أو الاغتصاب أو ما شابه.

‏ويمكن أن يتعرض أي شخص لخطر مشابه نتيجة المشاركة في الحياة السياسية، أو الانتماءات الدينية، أو الصراعات العرقية، أو نتيجة الحروب والنزاعات المسلحة في دولة اللاجئ.

‏الاسباب التي يترتب عليها اللجوء قد لا يتم النظر إليها بدون وجود دليل مادي يثبت هذه الأسباب، وهذا يحدث في معظم دول العالم.

‏لذلك يحتاج من يتقدم بطلب لجوء إنساني في أي دولة أن يثبت انه تعرض للخطر في بلده، أو قد يتعرض للخطر في حال ترحيله إلى بلده مرة أخرى.

‏الشرط الأساسي لتقديم اللجوء الإنساني

‏معظم دول العالم إن لم يكن جميعها تشترط على من يرغب في تقديم اللجوء الوصول الى أرضها  حتى يستطيع تقديم طلب اللجوء والحماية الإنساني داخل الدولة.

 ويمكن تقديم الطلب عند الوصول إلى المطار أو الوصول إلى الحدود البريه أو البحرية لتلك الدولة، ‏لكن لا يمكن تقديم طلبات اللجوء الإنساني عن طريق السفارات خارج الدولة، لأن السفارات مختصة بإجراءات التأشيرات والأعمال القنصلية.

 اما إجراءات اللجوء فهي من اختصاص سلطات الهجرة، كما أن الدول لا تستقبل تقديم طلبات اللجوء عن طريق السفارات لأنها لن تستطيع السيطرة على الامور ‏نتيجة الأعداد التي سوف تتقدم بطلب لجوء من خلال السفارات التي تتيح ذلك.

ثانياً الهجرة الاقتصادية‏

للخارج لغرض العمل امر مختلف عن اللجوء، فمن خلال الهجرة الاقتصادية يمكن لشخص الانتقال إلى دولة أخرى من أجل العمل، لكن لا يكون هذا الشخص معرض للخطر، لكن يهاجر نتيجة البطالة في بلده.

‏ويجب على هذا الشخص أن يخرج من بلده بطريقة رسمية وفق شروط الدولة التي ينوي التوجه إليها.

‏لكن هناك من يهاجر بطرق غير رسمية، وتعرف هذه الطرق بعملية الهجرة غير الشرعية.

‏ولا يندرج مسمى الهجرة غير الشرعية على الأشخاص اللذين يعبرون البحر فقط، ولكن ‏ينطبق أيضا على الأشخاص الذين يقومون بكسر التأشيرة.

الشخص الذي يحصل على فيزا سياحية مثلاً وبعدها يقوم بكسر الفيزا بعد السفر واستخدام الفيزا لغرض آخر وهو العمل، هذا يصنف ضمن نطاق الهجرة غير الشرعية.

‏اشهر برامج الهجرة الاقتصادية

‏برنامج الهجرة الشهيرة او البرامج التي تعتبر برنامج منظمه برامج محدودة، ‏ويعتبر برنامج الهجرة الأسترالي، أو برنامج الهجرة الى كندا من اشهر برامج الهجرة الى الخارج، وهي برامج هجرة تعتمد على نظام النقاط لاختيار الأشخاص المؤهلين للهجره.

الهجرة عن طريق برنامج الهجرة الى استراليا أو برنامج الهجرة الكندي ليس من الأمور السهلة، فهذه الدولة تضع شروط قوية جداً جداً.

ويتم احتساب نقاط وفق هذه الشروط، ويتم حساب النقاط وفق سن المتقدم للهجرة، والخبرة العملية، والشهادة الدراسية، وهل المهن التي يعمل فيها المتقدم مطلوبة وموجودة على لائحة المهن المطلوبة في تلك الدولة أم غير مطلوبة، وغيرها من الأمور.

إلى جانب ذلك تأشيرات الهجرة الى تلك الدول مكلفة جداً، بجانب تكاليف الكشف الطبي، وترجمة الأوراق وغيرها من الأمور.

ما يهم في الأمر، هو معرفة الفرق بين الهجرة الاقتصادية واللجوء الانساني، لأن المسافر إلى ذهب لدولة ما وقام بطلب اللجوء، لكن لا يمتلك أسباب اللجوء سوف يتم رفض لجوئه وترحليه إلى بلده.

Comments are closed.