هل تعاني من رائحة الفم الكريهة؟

هل تعاني من رائحة الفم الكريهة؟

علاج رائحة الفم يعود سبب رائحة الفم الكريهة في المقام الأول إلى البكتيريا الفموية واللثة الضعيفة، إضافة إلى جزيئات الطعام التي تبقى عالقة في الفم، مما يساهم في انبعاث رائحة كريهة، تصبح مع الوقت مصدر إزعاج وقلق لصاحبها خاصة أثناء المحادثة وغيرها من اللقاءات اليومية. فيما قد لا يكون الشخص على علم بالرائحة التي تنبعث من فمه، وذلك بسبب الوصمة الاجتماعية التي تحيط بمثل هكذا أمور، والتي تمنع الأصدقاء والعائلة من الحديث عنها.

علاج رائحة الفم
العلاج النهائي لرائحة الفم تستطع التعرف عليه من هنا

 

كيف يمكنني معرفة إذا كنت أعاني من رائحة الفم الكريهة؟

إن كنت تخجل من نفخ الهواء بوجه أحد، ستساعدك هاتين الطريقتين على معرفة إذا ما كنت تعاني من رائحة الفم الكريهة.

أولاً، بإمكانك أن تقوم بوضع لسانك على معصمك وتنتظر 10 ثوانٍ حتى يجف اللعاب ثم تشم معصمك. إضافة إلى ذلك، بإمكانك أن تنظف أسنانك الخلفية بالخيط ثم تنتظر 10 ثوانٍ حتى يجف اللعاب، ثم تشمّ الخيط لمعرفة ذلك.

 

ما الذي يسبب رائحة الفم الكريهة؟[1]

قد يكون من الصعب تشخيص وعلاج رائحة الفم الكريهة ولكن لحسن الحظ بمجرد تحديد الأسباب، يمكنك البدء في العلاج. إليك بعض الأسباب التي قد تسبب رائحة الفم الكريهة:

  1. سوء العناية بالفم:

إن عدم استخدام الفرشاة والخيط بشكل دوري يمكن أن يتسببان في رائحة الفم الكريهة، كما أن اللسان أيضا يعد بيئة حاضنة للبكتيريا التي تنتج الروائح. ومع تكاثر هذه البكتيريا واستقلابها مع جزيئات الطعام، يتم إنتاج مركبات الكبريت المتطايرة، مما يتسبب في إطلاق غاز ذو رائحة كريهة من الفم.  كما يذكر أيضاً، أنه يمكن للتركيبات الفموية مثل أطقم الأسنان أن تزيد المشكلة سوءاً.

  1. منتجات التبغ:

يعد التدخين واحد من أهم مسببات رائحة الفم الكريهة، كما أن المدخنين هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض اللثة التي تزيد من احتمالية حدوث رائحة الفم الكريهة.

  1. جفاف الفم:

يساعد اللعاب على تطهير الفم وإزالة الجسيمات التي تسبب الروائح الكريهة، إن انخفاض كمية اللعاب يمكن أن يساهم في زيادة تكون رائحة الفم الكريهة.

  1. بعض الأطعمة:

مثل الثوم والبصل والقهوة، خاصةً عندما يقوم الجسم بمعالجة هذه الأطعمة من أجل الهضم، تنبعث منها روائح كريهة نوعاً ما.

  1. التهاب الجيوب الأنفية:

حيث تعد رائحة الفم الكريهة أحد المشاكل المصاحبة دوماً لالتهاب الجيوب الأنفية، وذلك بسبب امتلاء الجيوب بالمخاط والذي قد يفرز رائحة كريهة مما يؤثر على مجرى التنفس.

  1. التهابات الفم واللثة

تعد التهابات الفم واللثة أهم الأسباب التي تقف خلف رائحة الفم الكريهة وذلك بسبب تكون البكتيريا، لذا ينصح بتفريش الأسنان بعد كل وجبة، والمضمضة بالمحاليل الطبية أو الماء والملح بعد كل وجبة خاصة إذا كان لديك قرحة في الفم، أو التهاب باللثة.

  1. الأدوية:

يمكن لبعض الأدوية أن تنتج بشكل غير مباشر رائحة الفم الكريهة من خلال آثارها الجانبية كـ جفاف الفم.

  1. أسباب أخرى:

مثل السرطانات، والظروف الصحية مثل الاضطرابات الأيضية، وأمراض السكري، والارتجاع المزمن لأحماض المعدة أيضاً يمكن أن تسبب رائحة الفم الكريهة.

كيف أتغلب على رائحة الفم الكريهة؟

فيما يلي خطوات بسيطة قام بتوجيهها أطباء الأسنان في فيرا كلينيك ، لمساعدتك على تحقيق رعاية صحية للفم وبالتالي التقليل من احتمالية حدوث رائحة الفم الكريهة:

 

  1. قم بتنظيف أسنانك مرتين يومياً على الأقل باستخدام الفرشاة والخيط الطبي، وتأكد من تمرير الخيط بين أسنانك.
  2. استخدم غسول مضاد للميكروبات لقتل البكتيريا، وفرشاة ذات طرف كاشط للسان يساعد أيضاً على إزالة البكتيريا.
  3. الحد من المشروبات التي تحتوي على الكافيين والمشروبات الكحولية، وكذلك العصائر السكرية والحمضية، وشرب الكثير من الماء للمحافظة على ترطيب الفم.
  4. حاول الإقلاع عن التدخين.
  5. امضغ العلكة الخالية من السكر لتحفيز إنتاج اللعاب. تناول النعناع هو طريقة مؤقتة ولكن يمكن أن يعطي نتيجة جيدة.
  6. قم بتنسيق روتين غذائي يخفف من احتمالية حدوث رائحة الفم الكريهة، وابتعد عن الأطعمة التي تنشط هذه الروائح.

إذا استمرت رائحة الفم الكريهة بعد إجراء مثل هذه التغييرات، يجب مراجعة طبيب الأسنان للتأكد من سلامة أسنانك ولثتك أولاً، ثم إذا اشتبه الأطباء باحتمالية وجود مشكلة مزمنة ما، فسيتم تحويلك إلى الطبيب المختص لعلاج المشكلة بالكامل.

[1] https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/bad-breath/symptoms-causes/syc-20350922

 

Comments are closed.