ما هى عمليات تصحيح الإبصار ودور أطباء مصر فى تطورها

كان لاكتشاف الليزر وتطوره الكثير من الفوائد فى كافة مجالات الحياة وبالطبع كان للطب نصيب من هذا التطور فعلى سبيل المثال عمليات تصحيح الإبصار، والتى يستخدم فيها الليزر كعامل اساسى فى العملية.  

فلقد بدأ اول استخدام تقنية الليزك او تصحيح الابصار سنة 1990 وكان لأبحاث الأطباء المصريين دور كبير فى تأسيس تقنية تصحيح الإبصار ولذلك كان من الطبيعى أن تكون مصر حاليا من الدول المتقدمة جداً فى إجراء جميع عمليات الليزك بكافة انواعها ويرجع ذلك مهارة الأطباء المصريين.

أنواع عمليات تصحيح الإبصار

  1. الليزر التقليدي
  2. الفيمتو ليزك
  3. الفمتو سمايل

 يأتى الاختلاف بين العمليات الثلاثة من ناحية تطور آلية كشط السطح الخارجى من القرنية

وفيما يلى شرح بسيط للعمليات الثلاثة ويمكنك

الليزر التقليدي

وهي أول اكتشاف لعمليات تصحيح الابصار وبالتالى هى اقلهم دقة، وذلك لاعتمادها الاساسى على اداة تشبه المشرط وهى الميكروكيراتوم ووظيفة هذه الأداة فى العملية رفع جزء من سطح القرنية وذلك للكشف عن الجسم الداخلي للقرنية وبذلك تكون المرحلة الاولى من العملية انتهت لتبدأ بعدها المرحلة الثانية والتى يتم فيها نحت الجسم الداخلي للقرنية عن طريق تسليط الليزر اكزيمر على الجسم الداخلي للقرنية لعلاج التحدب

 ليتم بعدها نحت القرنية لمعالجة التحدب

الفيمتوليزك

وهنا يأتى الاختلاف الذى تم ذكره سابقا حيث تم استبدال أداة الميكروكيراتوم التى تستخدم فى عملية الليزك التقليدية بليزر فيمتو ثانية والذى يقوم برفع الطبقة الخارجية من سطح القرنية للسماح لليزر بالوصول إلى جسم القرنية لمعالجة التحدب

وبالطبع دقة وأمان هذه العملية يفوقان دقة وامان عملية الفيمتو ليزك التقليدى

وبرغم تمييز مصر واطبائها فى عمليات تصحيح الإبصار إلا وأن مصر تعتبر من ارخص دولة تقام فيها هذه العمليات مقارنة بالدول المتميزة فى العملية قارن الاسعار من هنا

الفيمتو سمايل

وهنا جاء التطور الاخير حيث تم الاستغناء تماما عن كشط الطبقة الخارجية للقرنية واصبح الليزر هو من يقوم بالعملية بالكامل والفضل فى ذلك يرجع للتطور السريع فى استخدامات الليزر، وبالطبع هى أمن وادق عملية من بين الأنواع الثلاثة وهى اغلاهم سعراً

مدى أمان عمليات تصحيح الإبصار

عند التحدث عن الأمان يجب تقسيم عمليات تصحيح الإبصار حيث ان عملية الليزك التقليدي هى الاقل امنا كما ذكرنا سابقا وذلك لتدخل المشرط فى العملية، أما الفيمتو سمايل والفيمتو ليزك هما الأكثر اماناً وسرعة الاستشفاء من حيث التئام القرنية

الأعراض الجانبية لعمليات تصحيح الإبصار

عمليات تصحيح الابصار مثلها مثل الادوية يمكن ان تؤدى الى اعراض جانبية مؤقتة وذلك فى سبيل الوصول الى الشفاء الدائم

  • فى يوم العملية تصبح العين حساسة للضوء والتي تبدأ بالرجوع لوضعها الطبيعي مع مرور الأيام
  • الرغبة الدائمة بفرك العين والتى تقل مع مرور الايام
  • بعد العملية لعدة شهور يوصى باستخدام قطرات مرطبة للعين كا بديل للدموع الطبيعة التي تنتجها العين وذلك بغرض الحفاظ علي العين من الجفاف و ليست كل الحالات بحاجة لهذه القطرات فالطبيب هو من يحدد ذلك
  • احمرار العين لمدة اسبوعين وبعدها تعود العين لطبيعتها

هل إجراء تصحيح الإبصار مؤلم ؟!

على الرغم من أن العملية تقام الشخص مستيقظ تماما ولكن عمليات تصحيح الإبصار غير مؤلمة على الإطلاق حيث كل ما تحتاجه العملية هى قطرة بنج موضعى ولا يشعر الشخص بأي ألم سوى وخزة بسيطة تكاد لا تذكر

ومن الطبيعي الآن أن تتساءل كيف تقام عملية في أثناء استيقاظ المريض !! ماذا سيحدث مثلا اذا عطس الشخص أثناء العملية ولكن لا يجب القلق فاليزر يتوقف عند الحركات الكبيرة والمفاجئة أما حركة العين البسيطة فاليزر يتبعها دائما وذلك يدعم جزء الامان الذى تحدثنا عنه سابقا 

Comments are closed.