أخر الاخبار
الرئيسية / كتابات / أشعار وحكم / لِمَاذَا اخْـتَـرتَـنـي ؟؟!

لِمَاذَا اخْـتَـرتَـنـي ؟؟!

ميسون-السويدان3نسخ

لماذا اخـتـرتَـنـي ؟؟!” 

 

مـاذا أفـادتني هدايا , أُهديت بعد الهـلاك

كيف التَجَمُلُ في مـرايا , لا ارى فيها سِـواكْ

أخلقتـها حتى ترى , من قد خلقت لكي تـراك

فتشد من أحبـالِ صوتي كلما صوتٌ دعـاك

صـدنـي ومـزقنـي فإن الناس ترميني ببحر ليس يبغينـي  

فلـا تـرب ٌولا ماءٌ بطيني , لآ هـلاك

صـدني فإني لآ أَصِيدُ ولا أُصَادُ , أنا الشِـباكْ

 

ما بين ايـدي الطالبين وبين ما طلبـوا سِـواكْ

أيـنـي أنـا , مـالـي مـكـان .!!

كـيـف أطلب ما هنـاك , بلا هُـنـا

هبني ثـلاث احـرفٍ لا غيرها , هـبـنـي ” هُـنا

حتى أُشير إليك , منها كـي أُفرقَ بـيـنـنا

حتى يُـلَـمِـحَ اصـبـعٌ بالـمـيـلِ

من مـنـا أنـا .؟!

 

قل لـي , قل لي لماذا اخـتـرتـنـي .؟!

وأخـذتـنـي بيديك من بين  الأنامْ 

ومـشـيـت بـي ومشيت , ثم تـركـتـنـي !!

كالطفل يبكي في الزحـامْ 

إن كـنت يا مِـلْحَ الـمَدَامِـعِ بـعـتـنـي 

فـأقـل ما يَـرِثُ السكـوتُ من الكــلامْ

هو أن تـأشـر من بعيدٍ بالسـلام  !!

أن تغلق الابواب ان قـررت تـرحل في الظـلام

ما ضـر لو ودعـتـنـي .؟!

ما ضر لو ودعـتـنـي , ومنحتني فصل الختـام

حتى اريح يدي من تقليبِ اخر صفحـةٍ من قصتـي

تلك التي إِشتـد أبيضها فيعـمـيـنـي اذا إِشتد الظـلام

حـتـى أنــام , حـتـى أنــام

هذي شموعـك لم أزل بالليل أرجوهـا , فلم تتعطـفِ

ما بـالهـا لـم تـنـطـفِ .؟؟!!

مُـتْ أو لـتـتركنـي أَمُـتُ , إِخـتر مماتـاً أو حـيـاةً وأخـتـفِ

لآ تـحـيـا كـالأشـبـاحِ فِـيْ .

لـسمـاع القـصيدة

قصيدة الـشاعرة / ميسون السويدان .

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*