أخر الاخبار
الرئيسية / ادم وحواء / وصفات طبية وتجميل / اسباب ضعف نمو الشعر

اسباب ضعف نمو الشعر

796083140

يمر الشعر بأوقاتٍ يبدو فيها وكأنه قد توقف عن النمو، وأصيب بالضعف الشديد، وربما يصاب بالتساقط والتكسر والجفاف، وقد يصبح فجأةً خفيفاً جداً، ويفقد معظم كثافته .

وهذا أمر مثير للقلق لمعظم الناس، وخصوصاً السيدات، لأن مظهر الشعر يعتبر منظر جمالي ، ينعكس بشكلٍ مباشر على المظهر العام، وهذا يترك أثراً كبيراً على نظرة الشخص لنفسه ، وقد يفقد الثقة ويشعر بالحزن إن شعر أنّ شعره الضعيف يبعد عنه إعجاب من حوله ، ويشعره بالحرج ، و لضعف نموّ الشعر أسباب كثيرة يجب الإحاطة بها لعلاجها ، وتقليل أثرها السلبيّ على الشعر ليعاود نموه من جديد .
الــأســبــابــ
  • إرهاق الشعر بكثرة تعريضه للمواد الكيميائية ، مثل الصبغات ، والبلسم وأنواع الشامبوهات المختلفة ، وكريمات الشعر ، والجل ، ومواد تقشير اي إلى تساقطه ، وتعرضه للكسر والتقصف .. والحل هنابمحاولة الاستغناء عن جميع المستحضرات الكيميائية واستبدالها بالطبيعي ، ووضع مغذيات لشعر ، وفرد الشعر باستخدام الكيراتين ، أو تعريضه الشعر لخلطات كيميائية غير مضمونة ، وهذه كلها تسبب ضعفاً ، وتباطؤاً في نمو الشعر، وقد تؤد لتغذية الشعر .
  • التعرض لضغوط نفسية عميقة ، والإجهاد ، والتوتر وهذه أسباب من أشدّ الأعداء لنموّ الشعر وتباطئه ، ولهذا من الأفضل محاربة الضغوط والابتعاد عن التوتر قدر الإمكان ليحتفظ الشعر بمعدل نمو رائع .
  • عدم الالتزام بنظام غذائي متوازن ؛ لأنّ نقص المواد الغذائية التي يحتاجها الشعر يعمل على ضعفه ، وتساقطه، وبطء نموه مثل الزنك والمغنيسيوم ، والحديد ، والكاروتين، والكثير من المعادن والفيتامينات ، والبروتينات .
  • إصابة الجسم بتغيرات هرمونية فالهرمونات هي أكبر مؤثر لنموّ الشعر  خصوصاً عند التعرض الكبير لتغير في مستوى الهرمونات في الدم عند الحمل والولادة وسن اليأس ، والإصابة بمشاكل في إفراز هرمونات الغدة الدرقية التي تضعف نموّه وتتسبب في تساقطه .
  • عدم النوم لساعات كافية فالنوم يساعد جميع أعضاء الجسم على تجديد الخلايا التافهة ومن بينها البشرة والشعر فقلة النوم تعمل على تقصف وتكسر الشعر وضعف نمو البصيلات الشعرية .
  • إصابة الجسم بتغيرات هرمونية، فالهرمونات هي أكبر مؤثر لنموّ الشعر، خصوصاً عند التعرض الكبير لتغير في مستوى الهرمونات في الدم عند الحمل والولادة وسن اليأس، والإصابة بمشاكل في إفراز هرمونات الغدة الدرقية، التي تضعف نموّه وتتسبب في تساقطه. عدم النوم لساعات كافية ، فالنوم يساعد جميع أعضاء الجسم على تجديد الخلايا التافهة، ومن بينها البشرة والشعر، فقلة النوم تعمل على تقصف وتكسر الشعر، وضعف نمو البصيلات الشعرية .
  • قص الشعربشكل متكرر؛لأنّ عمليات القص الجائرة والمتكررة للشعر، تمنعه من النمو والتغير، بحيث لا يظهر أثر زيادة الطول أبداً وهناك خطأ شائع يقول أن قص الشعر يقويه وهذه المعلومة ليست صحيحةً أبداً .
  • تعرض الشعر للجفاف المتكرّر، ونقص الرطوبة فيه، ومن أكثر أنواع الشعر تعرضاً للجفاف هو الشعر الأسود، لذلك يفضل استخدام عناصر الترطيب الطبيعية للشعر باستمرار، والتقليل قدر الإمكان من استخدام مجفف الشعر .
  • إصابة الشعر وفروة الرأس بالأمراض، وخصوصاً مرض الثعلبة، وهذا المرض يصيب فروة الرأس، ويقتل بصيلات الشعر، ويتسبّب في إتلافها، وقد يؤدّي لإصابة فروة الرأس بالصلع الدائم .
  • اتخاذ بعض الخطوات التجميلية الجائرة بحق الشعر، مثل شده وربطه إلى الخلف كثيراً، وعمل ضفائر قوية باستمرار، وسحب الشعر بالبكلات الخاصة بالشعر بطريقة قوية، مما يؤدي لقتل البصيلات وضعفها .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*