الرئيسية / ادم وحواء / وصفات طبية وتجميل / خطورة غاز الهيليوم على الأنسان

خطورة غاز الهيليوم على الأنسان

خطورة غاز الهيليوم على الأنسان

خطورة غاز الهيليوم على الأنسان

خطورة غاز الهيليوم على الأنسان

نرى ان البعض ينظر الى الموضوع بنظرة فكاهية وانه من اجل الرفاهية ليس اكثر برغم ان له خطورة كبيرة

ماهو غاز الهيليوم

غاز الهيليوم هو احدى العناصر الكيميائيه الموجوده فى الطبيعه  ويرمز له  بالرمز He
ويعد الهيليوم العنصر الوحيد الذى اكتشف فى الكون وذلك على الشمس قبل اكتشافه على الأرض  
ويقع الهيليوم فى الجدول والدورى ضمن عناصر الدوره الأولى وعلى رأس عناصر المجموعه الثامنه عشر حيث انه يأتى بعد الأيدروجين مباشرا ولكنه أيضا نادر الوجود طبيعيا حيث انه يوجد البعض منه فى حقول الغاز الطبيعى ويوجد ايضا بكميات كبيره فى تركيب عده معادن

خصائص غاز الهيليوم

 الهيليوم ثانى اخف العناصر فى الكون بعد الهيدروجين كما أنه ثانى اكثر العناصر وفره فى الكون
 يعتبر غاز الهيليوم من الغازات غيرالسامه وليس له تأثير على الكائنات الحيه   
 الهيليوم من الغازات النبيله او الخامله  وله القدره على توصيل الحراره ولكنه ايضا من المصادر القابله للنفاذ
غاز الهيليوم غاز عديم اللون والرائحه والطعم ايضا خفيف الوزن غير قابل للأشتغال
لا يوجد الا فى الحاله الغازيه بأستثناء حالات خاصه
غاز الهيليوم من الغازات التى لها أقل درجه انصهار وغليان مقارنه بالغازات الأخرى
كثافه غاز الهيليوم اقل من كثافه الهواء الجوى

استخدامات غاز الهيليوم :

* الكشف عن التسريبات وقياس نسبتها لانه سريع الانتشار
*يستخدم فى اجهزه التنفس عند الغواصين لانه  يقلل المجهود اللازم للتنفس بسبب قله كثافته
*يستخدم فى  صناعه أجهزه الليزر وقراءه مؤشرات الليزر
*ملئ المناطيد والبالونات والسفن الهوائيه وغيرها من الأشياء التى تحتاج للارتفاع  
*يستخدم ك غازل اثناء عمليه اللحام  وايضا عند صناعه بعض المعادن
* لقدره غاز الهيليوم الفائقه على توصيل الحراره فهو يستخدم كوسيط فى التفاعلات النوويه
* يسنخدم فى المحركات الصوتيه الحراريه عند مزجه مع غاز ثقيل

خطورة غاز الهيليوم على الأنسان وبعد ان ذكرنا تعريف وخصائص واستخدامات غاز الهيليوم فننتقل الى موضوعنا الأصلى والذى بندرج تحت عنوان خطوره استنشاق غاز الهيليوم على الانسان
 غاز الهيليوم من الغازات غير السامه ولسه له تأثير على الانسان ولكن عن اسخدامه او استنشاقه بطريقه كثيره سؤثر على الأحبال الصوتيه  وممكن ان يؤدى الى الاختناق وعند استنشاقه مباشره من الأسطوانات يؤدى الى تمزق الرئه لانه الهيليوم سريع الانتشار فى تلك الاسطوانات
عندما يتم تبريد غاز الهيليوم يتمدد وعند تمدده يؤدى الى زياده الضغط على الأجسام وممكن ان يؤدى ايضا الى حدوث انفجارات وكل هذا يحدث عند استخدامه بطريقه غير سليمه

واخيرا اليكم طريقه مجربه لصنع غاز الهيليوم فى البيت

المكونات

خل + زجاجه مياه غازيه + بالونات كبيره + بيكربونات الصوديوم

الطريقه

ملئ الزجاجه الفارغه بالخل ثم بعد ذلك نقوم بملئ نصف البلونه ببيكربونات الصوديوم ونقوم بوضع فوهه البلونه على فوهه الزجاجه وتغطيه فوهه الزجاجه بالبلونه ونقوم بسكب بيكربونات الصوديوم الموجوده داخل البالون فى الزجاجه حينها ستتفاعل وينتج غاز الهيليوم وتقوم البلونه بالانتفاخ ثم نقوم بربطها جيدا
وبهذه الطريقه نكون قد حصلنا على غاز الهيليوم

لهذا السبب قمنا بتسميه الموضوع  خطورة غاز الهيليوم على الأنسان اتمنى ان يكون نال الاعجاب وحقق المراد والمطلوب

ولكن نود ان نوضح وننوه ان من اصعب اضرار هذا الغاز ، أنه قد يؤدي الرئتين بشكل ملحوظ مثل السجائر والكحل وما غير ذلك على الرغم انه ليس بإدمان ولكنه ليس جيد بالمرة ان تستنشقة وتتنفسة من اجل الفكاهه فذلك سوف يحول الرئة بعد الممارسة والتعود الى بصيص من الألم وسيجعل درجة الصوت تتغير فيما بعد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*