أخر الاخبار
الرئيسية / كتابات / أشعار وحكم / مـواجـعـنـا | محمد جار الله السهلي .

مـواجـعـنـا | محمد جار الله السهلي .

تنزيلنسخ

 

مـواجـعـنـا | محمد جار الله السهـلي ” 

العين ديمة والسهر عساس

                       والبوح يوجع عن مواجعنا

والحب درب الشك والوسواس

               نـدوره لأجــل يـضـيـعـنـا

ياعين كفي دمعك ولا باس

            ما في صـدر انـسـان يـاسـع

تغافلي ليل السهر بنعاس

               الاحلام ترضينا وتقنعنا

ماحسوا بجرح الفراق الناس

            ما حس فينا إلا مدامعـنـا

حتى القصيد المرهف الحساس

                بكـى عـليـنـا مـا بـكـى مـعـنـا

إلـى مـتـى وإثـنـيـنـا جـــلاس

              والـحـزن ثـالـثـنـا ورابـعــنــا

من لـيـلة البارح وقـلبي حـاس

                إن الـزمـن بـكـره بـيـفـجـعـنــا

دايـم من نـحـبـه بـدون قيـاس

               يـغـب عـنـا ما يـودعـنــا

حنا البشر عشاقه الـهوجـاس

              وخـداعـنـا مـن قـبـل يـخـدعـنـا

اللي يـفرقـنا مـا بـيـن أقـواس

           والـلـي مـا بـيـن اقــواس يـجـمـعـنــا

صـدورنا تـستأنس الـنسنـاس

         وأسـرارنـا للـي بـيـسـمـعـنــا

لو نقدر نشوف الردى نوماس

          مـا نـقـدر نـغـيـر طـبـايـعـنــا

أحيان احس إنا بدون احساس

       نـضـحـك ع أكـثـر شـىء يـوجـعـنـا

وأحيان من قو الحزن واليأس

      نـبـكـي عـلـى أشـيـاء مـالـهـا مـعـنـى .

الــقــصـــيـدة

قـصيدة الـشاعـر / محمد جارالله السـهلـي

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*