أخر الاخبار
الرئيسية / كتابات / أشعار وحكم / غابت ياقيس ليلى

غابت ياقيس ليلى

qlo (82)

رســــــــــالة إلى قيس

غابت يا قيسُ ليلى …. ومازلت أهواها صبحا وعشية

غابت يا قيسُ ليلى….. وبعد هواها لا أرضى بهوى غيرها في تلك العصرية

إن جاءتك ليلاك يا قيسُ .. اسألها عن ليلاى علها تقابلها في عصورهم الذهبية

اسألها إن كنتُ أخطئت فيها .. أم اننى وصفتها وشبهتها بمنتهى الواقعية

نعم يا قيسُ .. وصفت ليلاى مثلما وصفت أنت ليلاك … بل أفضل منك

بأنني وصفتها كالمرمر والنسمة والكواكبُ النارية

لكنها رحلت وأخذت معها قلبي .. لكنها ذهبت ولم يبلغها شغف حبى…

ومع كل هذا مازلت أراها وارى عينها الشقية

دمرني الزمانُ يا قيسُ في بعدها …. وما جذبتني هي برموشها القويـــة

إن لم تأتى ليلا ى فحينها سيصُبُ على ما صُبَ عليكَ من هذيان وجنون ونوبات قلبيـــة

اعجز عن البوح يا قيسُ فاسمعني… اعجز عن التفكير فساعدني .. ودلني على أماكنها التلقائية

أبيني وبينها سدُ أبيني وبينها وهمُ .. أم بيني وبينها أسوار وألواح ثلجِ وشواطى ء بحريـــة
ففي عيناها كلام وحديـــث …. يقتلني وهى لا تبالي … بأموري العاطفيـــــــــــة

ومازلتُ منتظرا لها لو مرت بي حسناوات … وجميلات … وشقراوات بشعورهن الذهبية

فهي… كالعنقود يتدلى …. من شجرة عالية الكرامـــــــة تدعى عربيــــــــــــة

فقل لي أين هي بالله عليك وصلت لمراحل الهذيان وفقدت الحروف ومعاني التعقل العاديــــة

وهذه رسالتي اليك يا قيس ُ يا من بنيت لك قواعد العشق في بذاكرتي بحروف فولاذيـــة

فهل تساعدني في العثور على أرض ليلا ى لأكتبُ معها قصة هوانا وتصبح كقصتك قصة تاريخية ….!

أأمل في الرد على عاشق يعيش زمان العشق الهزليـــــــة .. 

KhOKhA

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*