أخر الاخبار
الرئيسية / كتابات / ثقافات عامة / ماذا تعرف عن السنة الهجرية

ماذا تعرف عن السنة الهجرية

%d8%b1%d8%a3%d8%b3-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%86%d9%87-%d8%a7%d9%84%d9%87%d8%ac%d8%b1%d9%8a%d8%a9

كالعادة تحتفل كل الامة الاسلامية بقدوم السنة الهجرية الجديدة … ولكن ما سبب اختيار الهجرة لتكون هي اساس التقويم الاسلامي  ؟    و ما هي قصة بداية العام الهجري  ؟   كل هذا سنقوم بالتعريف بة فيما يلي ….

معني الهجرة 

هي تحول ايجابي من مرحلة الضعف الي مرحلة القوة 

حيث حدث ذلك وقت الهجرة النبوية الشريفة وقت تحول المسلمين من مكة الي المدينة وفتحوا اسواق وبداو في التوسع والقوة في نشر الاسلام .

قصة بداية العام الهجري 

قبل عهد سيدنا عمر بن الخطاب ، لم يكن لدى المسلمين تقويم ، فقط كانت لديهم الشهور ، وبدأت الفكرة حينما بعث سيدنا أبو هريرة برسالة للفاروق عمر، يقول له فيها “حدث فى رجب” فرد عليه فى أى رجب، هل الماضى أو قبل الماضى ، فاختلط الأمر عليهما ومن هنا جاءت فكرة التقويم .

لماذا تم تسمية العام بالعام الهجري ؟

أولى الأفكار التى جاءت للصحابة أن يبدأ التقويم بتاريخ ميلاد النبى، ولكن سيدنا عمر قال، إن النبى عليه الصلاة والسلام ولد فى بيئة مشركة تعبد الأصنام، ولم يكن هناك أحداث خاصة بالمسلمين، فاقترحوا الإسراء والمعراج، أو بداية نزول الوحى على رسول الله، ولكن سيدنا عمر قال نجعله بهجرة المسلمين، حيث أصبح لهم وطن، وقانون، وحاكم، وأصبحنا نصنع أحداثنا، فاستقروا أن تصبح الهجرة هى بداية التاريخ.

التاريخ ليس فقط زمانا بل زمانا ومكان واحداث لذا كان اختيار السنة بالسنة الهجريه .

لم يكن من الممكن أن يبدأ العام من شهر ربيع، الذى يعتبر الشهر الثالث، فتعداد الشهور وترتيبها كان مؤرخا بالفعل، ولذلك تمت تسمية العام بالهجرى، وعد السنوات منذ الهجرة، واتفقوا أو اجتمعوا بلغة الفقه أن تكون بداية السنة الهجرية فى محرم، وخصوصا أن المسلمين كانوا بدءوا الهجرة بالفعل قبل النبى فالنبى هاجر فى ربيع الأول، ولكن هناك مسلمين هاجروا قبله بفترات طويلة.

سبب تسمية الشهور الهجرية 

تبدأ السنة الهجرة بشهر محرم، وسمى بذلك الاسم نظرا لأنه حُرم القتال فيه، والعرب قديما كانوا يمتنعون عن الحرب فى هذا الشهر ويعقدون فيه الهدنة لما حرم الله فيه إرهاق الدماء.

وثانى شهور السنة هو شهر “صفر” وهو يعنى الإخلاء، لأن العرب قديما كانوا يخلوا مساكنهم للمشاركة فى الحرب، بينما شهر ربيع الأول والثانى كان وقت تسميته فى فصل الربيع، أما جمادى الأول والثانى جاء تسميتهما من “التجمد”، لأن وقت تسميتهما كانت البلاد دخلت فى فترة الشتاء والصقيع.

بينما شهر رجب وهو من الأشهر الحرم التى حرم فيها القتال، ومعاناه جاء من الرجوب أى التعظيم، وفيه وقعت أكبر معجزة إلهية وكونية وهى الإسراء والمعراج، وشهر شعبان كان من “التشعب” وهو معناه عودة القبائل للحروب والدفاع عن راية الإسلام من جديد من هدنة الأشهر الحرم.

وشهر رمضان الذى أنزل فيه القرآن هو من أعظم شهور العام، وهو مأخوذ من رمض الصائم غذا حر جوفه من شدة العطش، بينما شهر شوال الذى فيه عيد الفطر، وسبب التسمية أن ألبان الإبل كانت تجف فى تلك الفترة وكانت الجمال هى مصدر الرزق والغذاء للقبائل العربية القديمة بهذا الحادث يسبب لهم أزمة.

وشهر ذى القعدة وهو يرمز للجلوس والسكينة، نظرا لأنه من الأشهر الحرم، وشهر ذى الحجة ونفور مسلمين مصر إلى بيت الله الحرام للحج، لذلك جاءت تسميته الشهر بهذا الاسم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*