أخر الاخبار
الرئيسية / كتابات / ثقافات عامة / كيف استعد للعشر الاوائل من ذى الحجة

كيف استعد للعشر الاوائل من ذى الحجة

اعظم ايام الدهر

اليوم هو المتمم لشهر ذى القعدة وغدا هو اول ايام ذى الحجة .. كل عام وانتم بخير ..

يجهل الكثير منا فضل العشر الاوائل من ذى الحجة .. هذه العشر أفضل من سائر أيام السنة من غير استثناء شيء منها ، حتى العشر الأواخر من رمضان . ولكنّ ليالي العشر الأواخر من رمضان أفضل من ليالي عشر ذي الحجة ، لاشتمالها على ليلة القدر ، التي هي خير من ألف شهر .. 

فقد اقسم الله بها في كتابه الكريم فقال في سورة الفجر:  ” والفجر وليالٍ عشر “ والصحيح الذي اجمع عليه جمهور المفسرين أن الليالي العشر هي عشر ذى الحجة وفيها يوم عرفة الذي أقسم الله -عز وجل- به فقال: “والشفع والوتر” فهو الشفع وهو الشاهد لقوله -صلى الله عليه وسلم- “الشاهد يوم عرفة والمشهود يوم الجمعة” .. وقال تعالى فى سورة الحج ” ويذكروا اسم الله في أيام معلومات “ حيث أورد ابن كثير في تفسير هذه الآية قوله : عن ابن عباس رضي الله عنهما : الأيام المعلومات أيام العشر ..كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله منه في هذه الأيام العشر . قالوا ولا الجهاد في سبيل الله !! قال : ولا الجهاد في سبيل الله ، إلا رجل خرج بنفسه وماله ولم يرجع من ذلك بشيء ) رواه البخارى ..

اليوم الأول
وفيه غفر الله لسيدنا آدم عليه السلام ذنوبه ومن صام ذلك اليوم غفر الله له كل ذنوبه
اليوم الثانى
وفيه استجاب الله سبحانه وتعالى دعاء سيدنا يونس عليه السلام وهو فى بطن الحوت ومن صام ذلك اليوم كان كمن عبد الله سنة لم يعص الله فيها طرفة عين
اليوم الثالث
وفيه استجاب الله سبحانه وتعالى دعاء سيدنا ذكريا عليه السلام وأعطاه النسل الصالح ومن صام ذلك اليوم استجاب الله لدعائه
اليوم الرابع
وفيه ولد سيدنا عيسى عليه السلام ومن صام ذلك اليوم نفى الله عنه البأس والفقر وكان يوم القيامة مع الكرام البررة
اليوم الخامس
وفيه ولد سيدنا موسى عليه السلام ومن صام ذلك اليوم برئ من النفاق ومن عذاب القبر
اليوم السادس
وفيه فتح الله سبحانه وتعالى لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم أبواب الخير ومن صام ذلك اليوم ينظر الله إليه بالرحمة فلا يعذب بعده أبدا
اليوم السابع
وفيه تغلق أبواب جهنم ولا تفتح حتى تمضى الأيام العشر ومن صام ذلك اليوم اغلق الله عنه ثلاثين بابًا من العسر وفتح له ثلاثين بابا من اليسر والفرج
اليوم الثامن
وهو يوم التورية ومن صام ذلك اليوم اعطى من الأجر ما لا يعلمه إلا الله

اليوم التاسع
وهو يوم عرفة ومن صام ذلك اليوم كان كفارة لسنة ماضية وسنة قادمة
اليوم العاشر
وهو يوم عيد الأضحى , يوم النحر فبأول قطرة تنزل من دمه غفر الله له ذنوبه وذنوب عياله ومن اطعم فيه مؤمنًا أو تصدق بصدقة بعثه الله سبحانه وتعالى يوم القيامة امنًا ويكون ميزان حسناته أثقل من جبل أحد

كيف نستعد للعشر الاوائل من ذى الحجة ؟

1. التوبة الصادقة والعزم على العمل الصالح.

2. الصلاة : يجب المحافظة عليها فى وقتها والحرص على النوافل ( السنن وصلاة الضحى وقيام الليل والشفع والوتر).

3. الصيام : من أفضل الأعمال . وقد اصطفاه الله تعالى لنفسه كما في الحديث القدسي : ” قال الله : كل عمل بني آدم له إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به “.

4. الاكثار من الذكر ( التحميد والتهليل والتكبير ) والاستغفار و اذكار الصباح والمساء والدعاء.

5. الاكثار من الصدقة.

من دعاء على بن ابى طالب يوم عرفة (اللهم اعتق رقبتي من النار وأوسع لي من الرزق الحلال واصرف عني فسقة الإنس والجان) .. 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*