أخر الاخبار
الرئيسية / ادم وحواء / وصفات طبية وتجميل / أسباب التبول اللاإرادي ( سَلس البول ) Enuresis وطريقة العلاج

أسباب التبول اللاإرادي ( سَلس البول ) Enuresis وطريقة العلاج

أسباب التبول اللاإرادي ( سَلس البول ) Enuresis وطريقة العلاج 

أسباب التبول اللاإرادي ( سَلس البول ) Enuresis وطريقة العلاج

ما هو التبول اللاإرادي ؟ وماهي أسباب التبول اللاإرادي ( سَلس البول ) Enuresis وطريقة العلاج 

 هو فقدان الشخص أو الطفل التحكم على السيطرة على المثانة حيث يقوم التبول دون إرادة منه وهذا المرض قد يصيب الأطفال وأيضاً المراهقين وحتى البالغين , قد يكون أسباب التبول اللاإرادي ( سَلس البول ) Enuresis وطريقة العلاج قد يحدث التبول اللاإرادي في مرحلة الليل وهو ما يُدعى بـ : تبول لا إرادي ليلي Nocturnal Enuresis أو يحدث التبول اللاإرادي في مرحلة النهار وهو ما يُدعى بـ : تبول لا إرادي نهاري Diurnal Enuresis

ويصنفه الاطباء أيضاً بطريقة أخرى وهـي :

أولي : وهو استمرار الطفل في التبول اللاإرادي منذ الولادة ولم يتعلم السيطرة على المثانة كلياً .

ثانوي : وهو حدوث التبول اللاإرادي بعد تعلم التحكم في خروج البول لفترة طويلة أي حدوث البتول اللاإرادي بعد تعلم الطفل او المراهق او البالغ التحكم في البول .

أسباب التبول اللاإرادي ( سَلس البول ) Enuresis وطريقة العلاج

 خلل في الهرمونات :

وهو اختلال في الهرمون المقاوم للتبول وهو ما يدعى بـ Antidiuretic hormone وهو الذي يقوم بمنع الجسم

من عمل الكثير من السوائل في الجسم فيقوم باخراجها فاذا قل هذا الهرمون من الجسم فسيقوم الشخص بالتبول كثيراً لا إرادياً .

إذاُ إذا كان هناك خلل في هذا الهرمون بالفعل يكون هذا عامل للتبول الاإرادي .

عيب في تكوين المثانة البولية :

بعض من الاشخاص قد تكون المثانة عندهم صغيرة أو تتقلص لا إرادية .

عوامل وراثية :

إذا كان الشخص أو الطفل من أب أو أم يعانون من مرض التبول الاإرادي قد يكون معرض لهذا المرض .

النوم العميق :

بعض الأشخاص يكون نومهم عميق جداً لدرجة أنه لا يشعر بالرغبة  في التبول فيتم التبول دون الشعور به .

بعض الأمراض :

الأشخاص المصابين بالسكري ، الأمساك المزمن , التهابات في المثانة البولية , أصابات في النخاع الشوكي اسفل الظهر 

هذه أسباب قد تسبب مشاكل في التحكم في التبول .

المشاكل النفسية :

تعتبر هذه من أهم أسباب التبول اللاإرادي ( سَلس البول ) Enuresis وطريقة العلاج  : كتعريض الأطفال لضغط نفسي رهيب سواء بعاملة قاسية أو حالة طلاق

أو وفاة أو الأنتقال إلى مدرسة أو منزل جديد أو التعرض للتحرش جميعا أسباب قد تسبب التبول اللاإرادي وفي هذه الحالة العلاج

يعتمد بشكل كبير على معالجة الحالة النفسية للطفل أو الشخص المصاب بهذا المرض . وأيضاً الاولاد فرصة أصابتهم في التبول اللاإرادي

للذكور أكبر بمرتين من حدوثه للإناث وعلى وجه الخصوص من له مشكلة في نقص التركيز وفرط الحركة .

التشخيص الطبي :

عندما نقوم بعلاج هذا المرض يجب اولا دراسة التاريخ الطبي والوراثي للشخص المصاب

 أيضاً عمل فحوصات شاملة للدم وتحليل البول وأيضاً الهرومونات .

 علاج مرض التبول اللاإرادي :

نستطيع تقسيم طريقة العلاج إلى مراحل حتى يتم الشفاء باذن الله .

المرحلة الاولى :

العادات الوقائية : وهي ان يتعود المريض أن يستخدم الحمام قبل النوم وأن يمتنع عن شرب

الكافيين قبل النوم هي والمشروبات الغازية .

المرحلة الثانية :

العلاج النفسي : وهو أن تقوم بان تشعر الطفل بالحنان وعدم تعنيفه أو الصراخ عليه بسبب تبوله بل التحدث معه

إذا ما كان هناك شيء يخيفه أو يزعجه بكل رقة وأن تعزز فيه ثقته بنفسه وتحفزها وتحثه على التخيل قبل النوم

بانه سيستيقظ جافاً غير مبللاً بسبب هذا المرض .

المرحلة الثالثة :

منبه لإيقاظ الطفل : وهو أن يتم استخدام منبه ليقوم بإيقاظ الشخص أو الطفل في وقت معين ليقوم بها الذهاب

إلى الحمام وهناك منبهات طبية يقوم هذا المنبه بالشعور بان السرير مبلل فيقوم بإيقاظ هذا الشخص وهناك منبهات

يتم ارتداؤها ومنبهات لا سلكيه ومفارش سرير ، لا تشعر بالإحباط في هذه المرحلة قد يكون نتيجتها متأخرة

أو التعود عليها يحتاج فترة من الوقت حتى أن الاطفال تحتاج ثلاث أسابيع على الأقل للتعود على هذا المنبه

لذا يجب ان تكون صبوراً .

المرحلة الرابعة :

علاجات دوائية : في هذه المرحلة يكون استخدام الادوية وتأثيرها فقط عند استخدامها فمن الافضل الاعتماد على

الجانب النفسي والسلوكي للتخلص من هذا المرض ولكن هناك بعض الادوية التي تساعد على التخلص من التبول اللاإرادي

مؤقتاً وهي الادوية التي تساعد الهرمون المقاوم لادرار البول تجعل البول في مستويات قليلة في الدم لتقلل من كمية البول الخارج

وبعض الادوية التي تجعل المثانة أكثر استرخاء مما يقلل من الانقباضات ويقلل التبول اللاإرادي .

إذا نستطيع القول بان مرض التبول اللاإرادي يعتمد بشكل كبير على نفسية الطفل أو الشخص المصاب

وإرادته في التخلص من هذا المرض حيث ان 15 % من الأطفال الذين يعانون من هذا المرض يتم علاجهم بدون ادوية

ولكن يتطلب الكثير من الصبر والرعاية والحنان الكافي للطفل .

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*