أخر الاخبار
الرئيسية / كتابات / قصص قصيرة / قصه عن الصبر

قصه عن الصبر

photo3

سلام عليكم انهاردة هحكلكم قصه عن الصبر يارب تعجبكم.الصبر من عزم الامور كم من مظلم في السجون صابر وكتير من الاشخاص المصابون في الامراض الخطيره وصابرون ويشكرون الله تعالى.

ف يوم من الايام كان رجل اسمه (كمال) كان بيروح لشغله كل يوم كان بيشتغل ف احد الشركات وف احد الايام وهو عائد الى المنزل شاهد مشاجرة بين عدد من الاشخاص .

جاله فضول انه يقف ويتفرج ويشوف ايه الى هيحصل واخد هؤلاء الشباب في تبادل الشتأئم لبعضهم البعض واصبح العراك يزداد كل دقيقة ثم اخدا هولاء الشبان في التشاجر وا استخدام الاسلحة، ومازال (كمال) يراقب من بعيد ما الذي سوفى يحدث، فأصيب احد الشبان في اصابة بليغة جدا هذا الشاب اسمه (خالد) وعندما رأى الشبان الاخرون ما الذي حدث (لخالد) رحلو مسريعن وتركو الشاب وهو مصاب وحالته خطير جدا.

وعندما رائ (كمال) ماالذي احل في ذالك الشاب اسرع نحوه وامسك الأذى التي اصيب فية هذا الشاب ولكن (خالد) لقد فقد الحياة، في الوقت الذي قد قدمت الشرطة لقد كان (كمال) بريئ من هذا الاتهام، ولاكن كان هو المتهم الوحيد وكل الأدله ضددة. وسجن ذالك الشاب ولكن الشاب كان على يقين بأن الله تعالى لن يخدلة وسوفة يقف الى جانبة.

كان ذالك الشاب يتحلى في الصبر ويحسن الظن في الله جل وعلى، من صفات التي كان يتحلا فيها ذالك الشاب الاستغفار وقرائت القران الكريم وكان يركز على سورة [الفتح] لانه كان واثقا تماما ان الله سينصره ويقف الى جانبة .انا القاضي اذا نطق ف الحكم لا يجوز ان يتراجع عنه ولا يتغير مهما تعددت الاسباب والدواعي.

في يوم وهو جالس جاء احدا الاشخاص واعلمة متى موعد حكم القاضي، ولكن الشاب بقى صابر حتى جاء اليوم الذي سوف ينطق القاضي ف الحكم. وعرضت القضيه كغيرها من القضايا ع القاضي و قرر الحكم في الاعدام ع الشاب ولكن! عندما اراد النطق ف الحكم بدل ان يقول هذا الشاب لقد حكمه عليه ب الاعدام قال هذا الشاب برراءة وحينها انذهل الجميع ولكن القاضي لا يقدر ان يغير الحكم اذا نطق فيه.

وهكذا لقد نصر الله عبده وجزاه جزاء حسن لانه كان دائم حسن الظن ف الله تعالى، سبحان الله الذي ينصر عباده المظلومين حتى لو بعد حين. الصبر من النعم التي انعمها الله علينا فا الحمد لله كثير على كل شيء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*