أخر الاخبار
الرئيسية / كتابات / قصص قصيرة / قصة عن فضل بر الوالدين .

قصة عن فضل بر الوالدين .

توت

” قصة عن فضل بر الوالدين “

في يوم من الأيام كان في واحد إسمة محمد 

محمد ده زي أي ولد في الدنيا , خلوق وطموح وبيحاول يسعد الناس بأي طريقة 

كان محمد بيشتغل في عمل على قده بمرتب متوسط نسبياً وعايش هو وباباه في بيت واحد 

وعايشين مستورين ومبسوطين خصوصاً إن محمد بيحب باباه جداً 

وبيحاول على قد ما يقدر إنة يسعده ويعيشة بأحسن عيشة وبيهتم ببره أوي 

في يوم من الأيام كانوا قاعدين على سفرة العشاء سوى وبيتعشوا في أمان الله 

خبط الباب بصوت عالي جداً ومزعج جداً لدرجة محمد قام بسرعة يشوف مين اللي بيخبط 

على الباب ده بالطريقة دي في عز الليل , فتح الباب 

لقي راجل لآبس كويس متشيك بس باين على ملامحه إنة متعصب جامد بس الراجل ده ميعرفهوش

إحتار طبعاً وساله ” أفندم عايز إية حضرتك ولية بتخبط بالطريقة العجيبة دي في الوقت ده ” 

قاله”  أنا كلامي مع والدك ” دخل من غير أي إحترام للبيت وحرمته وقعد يزعق للراجل العجوز 

ويقوله ” مش ناوي بقا ترجع الفلوس اللي عليك ولا إنت إستحليتها أنا مش هصبر تاني ” 

رد محمد ” كلامك هيكون معايا أنا ولو على الفلوس أنا هسددها بس سيب والدي في حاله ” 

رد علية الراجل ” طيب إذا كان كده انا عايز التسعين ألف يكونوا بكره عندي ” 

الوالد ” يابني أصبر عليا كمان شويه الولد ملهوش دعوه بحاجة مش تدخله في مواضيع 

هو ملهوش ذنب فيها ” 

محمد ” خلاص يا ابويا متقلش أنا هتصرف في المبلغ ده ومش تشيل هم ” 

الوالد ” روح ربنا يرضى عندك ويوفقك ويسدد خطاك ويسعدك ديماً يابني

راح الولد مطلع اللي كان مجمعة طول حياته من فلوس عشان يتجوز بيها ويتهجز 

بس هو آثر والده على نفسه وقرر إنه يسلم المبلغ لصاحبة 

وفعلا تم ده وراح ودفع المبلغ وراح زي عادة للمكتب عشان يكمل شغله 

بس لما رجع لقى واحد صاحبة من زماان اوي كان بيدور عليه 

رامي “ إية يابني الغيبة الطويلة دي انا كنت بدور عليك ” 

محمد ” والله موجود في الدنيا دي اهو إنت أخبارك إية وخير بتدور عني ليه ” 

رامي ” ولا إي حاجة بس في الشركة عندي كان المدير عايز واحد خلوق مخترم وآمين 

يشتغل عنده معانا في الشركه وأنا بصراحة ملقتش حد بالصفات دي غيرك وهيكون المرتب 15000 

ده غير إنة هيكون ليك من الأرباح نصيب 10% مع بدل سكن ثلاث رواتب ” 

من أول ما عرف محمد بالخبر فرح جداً وإفتكر دعوة أبوه وعرف قد إية إنة أبداً 

مكنش غلطان لما آثر والده على نفسه لآن الرزق بيد ربنا ورضا ربنا من رضا الوالدين .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*